استجواب مارك زوكربيرج فى الكونغرس وسط اعتذارات كثيرة

عشر ساعات وأكثر ومارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك يخضع لاستجواب مجلس الكونغرس وجاء الاستجواب على أثر فضيحة فيسبوك المتعلقة باستغلال شركة كامبيردج لعشرات بيانات معلومات الحسابات لاغراض سياسية من ضمنها التأثير على أصواتهم فى الانتخابات الامريكية.
مارك زوكربيرج
إضافة شرح

جاء مارك زوكربيرج لمبنى الكونغرس بحماية مشددة يرافقه مستشارون تقنيون وفنيون وقانيون وبملابس غير مألوفة هذه المرة ظهر ببدلة رسمية وليس قميصا رماديا كعادته.

تفاصيل ليلة استجواب مؤسس «فيس بوك» أمام «الكونجرس»
بدأ مارك زوكربيرج بشكل واضح أنه مدرب على الاجابات ومتوقع مع طاقمه غالبية الاسئلة لكن هذا لم يمنع ارتباكه وتوتره تحت كم هائل من الاسئلة كان ابرزها الخصوصية والحماية وطريقة التحكم والادارة ببيانات المستخدمين.

الجلسة تستمر ليومين بحضور 44 عضوا من الكونغرس من لجنتى التجارة والفضاء.

بدأت فلسفة مارك زوكربيرج فى الاستجواب بالاعتذار صراحة وكرر هذا الاعتذار أكثر من مرة حتى أعرب بعض النواب عن سخطهم من كثرة اعتذاراته وعدم رضاهم عن جلسة الاستجواب ووصفوها بانها جولة اعتذارات جديدة.

أبرز تصريحات و استجواب مارك زوكربيرج أمام الكونجرس
اعتذارات مارك زوكربيرج كانت حول ما حدث مع بيانات المستخدمين فى قضية شركة كامبيردج.
خلال الحديث عن الخصوصية سال سناتور ولاية انوى مارك زوكربيرج اذا أمكنه الكشف عن اسم الفندق الذى أقام به الليلة الماضية أو عن اسماء الاشخاص الذين تواصل معهم هذا الاسبوع رد مارك زوكربيرج ضاحكا أنه لا يفضل مشاركتها.

وحول قضية كامبيردج قال مارك زوكربيرج ان شركته سوف تحقق فى عشرات الالاف من التطبيقات وتدقيقها للتأكد من عدم جمعها معلومات عن المستخدمين واستخدامها بشكل خاطئ.

وحين سئل عما اذا كانت بيانات المستخدمين ضحايا كامبيردج قد وصلت الى دولة اخرى مثل روسيا أجاب مارك زوكربيرج أنه لا يعرف ولكنهم سيتحققون من الامر.

النواب لم يتركوا شيئا إلا وسألوا حتى تطرقوا لخبر تطبيق ماسنجر للاطفال وإين تذهب البيانات التى يتم تجميعها من خلاله، فقال مارك زوكربيرج انهم يجمعون بيانات قليلة ولا يشاركونها مع تطبيقات خارجية.

وحول بيع معلومات للمعلنيين نفى مارك زوكربيرج ذلك وقال انهم يستهدفون الجمهور بدقة بسبب معلومات يمتلكونها عن المستخدمين.

وكالة رويترز ذكرت انه اذ لم يقدم مارك زوكربيرج اجابات مرضية هذا الاسبوع فان الكونغرس سيضغط على الارجح لسن قوانين جديدة تفرض رقابة صارمة على الفيسبوك وهذا يعنى تأثيرا سلبيا على جذب الاعلانات التى تمثل ايراداتها مصدر الدخل الرئيسى للشركة التى انخفض سعر سهمها بنسبة 17 % عن أعلى سعر بلغه فى يناير الماضى.

عملية الاستجواب ربما ترسم خريطة جديدة لسياسات فيسبوك القادمة وسنبقى ننتظر هذه الاثار مستقبلا .

0/اكتب تعليق/التعليقات